مستشفى سيّدة زغرتا

سنة 1975، تحوّل مستوصف مار يوحنّا إلى مستشفى ميدانيّ خلال الأحداث اللبنانيّة الأليمة، وضُمّ إليه بيت الكهنة بعد أن تمّ تجهيزه بالمعدّات الضروريّة للإسعافات الأوّليّة لجرحى الحرب. ومن أجل تأمين حسن سير العمل، لبّت جمعيّة راهبات الصليب نداء الواجب، عسى الظروف أن تساعد المسؤولين على بناء مستشفى يلبّي حاجات المنطقة. بسبب الإقبال الشديد، كان لا بدّ من التوسّع فكانت النتيجة تشييد مستشفى سيّدة زغرتا، التابع للأبرشيّة البطريركيّة المارونيّة والمجهّز بالتقنيّات الحديثة. سنة 1983 تمّ استقبال أوّل مريض؛ وما زال المستشفى حتّى اليوم يواصل رسالته الصحيّة والإنسانيّة.