السرّ الخامس: موت يسوع على الصليب

في الصليب الخلاص، في الصليب الحياة، في الصليب الحمايةُ من الأعداء. في الصليب فرحُ الروح، في الصليب كمالُ القداسة. لا خلاصَ للنفس ولا رجاءَ في الحياة الأبديّة إلاّ في الصليب.

مات يسوع على الصليب من أجلك لكي تحملَ أنت أيضًا صليبَك وتشتهيَ أن تموتَ على الصليب؛ لأنّك إنْ مُتَّ معه سَتحيا أيضًا معه، وإن شاركتَه في العذاب، شاركتَه في المجد. لو وُجد شيءٌ أفضل وأنفع لخلاص الإنسان من التألّم، لكان قد أرشدَنا يسوعُ إليه بالقول والمثَل.

* بيت من المسبحة