تنظيم الجمعيّة

تضمّ الجمعيّة أخوات يعشنَ الحياة الرهبانيّة الفرنسيسكانيّة ويعملنَ معًا على بناء الكنيسة بروح إنجيليّة تتجسّد خدمة ومحبّة. تقوم بإدارتها رئيسة عامّة مع مجلس مؤلّف من أربع مدبّرات، وأمينة سرّ عامّة، وقيّمة عامّة؛ ورئيسات يتولّينَ إدارة المراكز مع مجالس محلّيّة

إعتناق الحياة الرهبانيّة

الطالبيّة
هي فترة تساعد المرشّحات على أن يكتشفنَ إرادة الله فيهنَّ، فيكون اختيارهنَّ حرًّا ومسؤولاً.

الابتداء
تُعطى المبتدئات تنشئة كاملة على الحياة الرهبانيّة والروحيّة، تغذّيها كلمة الله. هذه الفترة تُكسب المبتدئات معرفة عمليّة وجدّيّة لروح الجمعيّة، بدراسة حياة القدّيس فرنسيس وروحانيّته، وتاريخ الجمعيّة وتقاليدها الحيّة، وباتّباع مَثَل المؤسّس واستثمار إرثه الروحيّ الثمين من خلال التعرّف إلى حياته وكتاباته وتفكيره.

النذور
إنّ النذر الرهبانيّ يدعو إلى عيش المشورات الإنجيليّة الثلاث، ويدفع نحو تحقيق كمال المحبّة، فتصبح الراهبة المكرّسة لله عضوًا في الجمعيّة متمتّعةً بكلّ الحقوق والالتزامات الناتجة عن هذا التكرّس.

الرياضات الروحيّة والتنشئة
تقيم الراهبات، كلّ سنة، رياضة روحيّة تدوم ستّة أيّام على الأقلّ، وذلك لتجديد حياتهنّ الرّوحيّة. كما تخصّص كلّ أخت نهارًا في الشهر للصلاة والتأمّل تحقيقًا لتجديد روحيّ مستمرّ. وتنظّم الجمعيّة دورات تنشئة كي تتمكّن الأخوات باستمرار من تلبية متطلّبات دعوتهنّ في الكنيسة بطريقة أفضل.

المجامع
إنّ المجمع العام، وهو المعبّر عن الوحدة في المؤسّسة، يمثّل السلطة العليا في الجمعيّة بموجب الرسوم، ويمارس هذه السلطة بانتخاب الرئيسة العامّة والمدبّرات، وباتّخاذ القرارات الهامّة المتعلّقة بحياة الجمعيّة ورسالتها