السرّ الخامس: العشاء السرّي

علامة الحبّ الحقيقيّ هي رغبة المُحبّ في إرضاء حبيبه بكلّ ما لديه من وسائط.

عظيمٌ الشرف الذي أولاني إيّاه يسوعُ المسيح في سرّ القربان الأقدس؛ فيه يكون صديقًا لي وضَيفًا وعريسًا لنفسي؛ فيه يقوتُني بجسده ودمه؛ فيه يحوّلُني كلّي إليه. عندئذٍ يصيرُ باطني أقدسَ من الكنائس والمذابح، ويصحُّ القول: إنّ نفسي كفردوس، لأنّ ملك المجد فيها مُقيم.

* بيت من المسبحة