السرّ الثالث: دعوة إلى التوبة ونيل الغفران

“صوتُ منادٍ في البرّيّة: أعِدّوا طريق الربّ” (لو 3/4). في البرّيّـة أي في قلب الخاطئ، لأنّه يشبه القفر، حيث لا ينبتُ عشبٌ، ولا ينمو شجر، ولا نرى زهورًا بل شوكًا وقتادًا. في القلبِ القاسي يصرُخ الربّ ويُسمع صوتَه أي صوتَ الإرشادِ والوعظ، صوتَ النعمة والإلهاماتِ الداخليّة.

التوبةُ ضروريّةٌ بالنسبة إلينا، نظرًا إلى الماضي لأنّنا أهنّا الله، وإلى الحاضر لأنّنا عضوٌ من أعضاء المسيح، وإلى المستقبل لأنّنا نريدُ الملكوتَ السماويّ.

* بيت من المسبحة