في الصدقة

أقصدوا أن تعملوا الخير حبًّا للخير، وحبًّا لله وطاعةً له.

كن محسنًا ولا تخف.

إعمل الصدقة بفطنة وتمييز.