السرّ الخامس: تكليل العذراء سلطانة على السماوات والأرض

“ظهرت آيةٌ عظيمةٌ في السماء: امرأةٌ ملتحفةٌ بالشمس، والقمر تحت قدميها، وعلى رأسها إكليلٌ من اثنَي عشر كوكبًا” (رؤيا 12/1).

قداسة مريم تفوق الجميع. بعد أن نقلَتها الملائكةُ إلى السماء، أجلسها الله من عن يمين ابنها، أعلى من الكروبيم والسارافيم. وكما  كان على الأرض خاضعًا لها، ها هو في السماء لا يردّ سؤلها بل يستجيب دعاءها.

يا مريم أمَّنا، لم تخلُ حياتُكِ على الأرض من أشواك، غذّي فينا الشوق والعمل على أن نحيا ونموت برفقة يسوع.

* بيت من المسبحة