في الدعوة

جوهر الدعوة المسيحيّة الاتّحاد بالمحبّة.

أهمّ واسطة لمعرفة الدعوة الصلاة.

ألله يدعو إلى خدمته قلوبًا سخيّة وأشخاصًا أشدّاء وأطباعًا كلّها قوّة وغيرة وحماسة.

الدعوة نداء نجاوب عليه بعزم ثابت لا تزعزعه الأيّام. به نتعهّد بأن نخدم الله كلّ حياتنا بدون غاية سوى تمجيده وخلاص الأنفس.

طوبى لنا إن سمعنا صوت الدعوة وأجبنا كما أجاب صموئيل “ها أنذا يا ربّ لأنّك دعوتني”.

كلّ بحسب دعوته يجب أن يثمر في بستان الكنيسة.