في السعادة

سعادة الإنسان ليست في المال الذي يملكه بل في الخير الذي يصنعه.

خلق الله الإنسان وجعل في قلبه الشوق إلى السعادة كالظمآن الذي يطلب الماء.

السعادة ليست في خيرات الأرض، لأنّ ما هو زمنيّ لا يمكن أن يشبع النفس الخالدة.

ألله وحده يسمو على كلّ خليقة، وهو فينا ويسعدنا.

إنجيل المسيح وحده جدير بأن يخوّلنا جزءًا من السعادة الأرضيّة، لأنّ من يتبع تعليمه يشعر بسرور باطنيّ.

الصليب يقنعنا أنّ السعادة ليست في الخلائق، بل في معرفة الله وحده ومحبّته.

السعادة ليست بالرفعة ولا بالمناصب العالية بل بالابتعاد عن كلّ شرّ وبتملّك كلّ خير.