في الإيمان

روح الإيمان يجعلنا نعمل كلّ أعمالنا قدّام الله كأنّه حاضر أمامنا، ينحني نحونا عندما نصلّي.

روح الإيمان هو يد نُمسك بها منذ الآن الميراث السماويّ.

الإيمان هو نعمة سامية لأنّه نور العقل.

الإيمان ضروريّ وبدونه لا يقدر أحد أن يُرضي الله، لنتمسّك به كتمسّكنا بالحياة.

طالما الماويّة تدبّ في الشجرة، تبقى الشجرة حيّة وتعطي ورقًا وثمرًا. الماويّة الإلهيّة هي روح الإيمان.

مع الإيمان، تعطي أعمالنا ثمارًا تنضجها شمس النعمة. وإلاّ تقوى الطبيعة على أعمالنا فتغدو دون رونق أو جمال.

كما أنّ نور الشمس يُضيء الأشياء ويكشفها للنظر، هكذا نور الإيمان.

بالامتحان، يقوى إيماننا وتزداد فضيلتنا.