أسرار الحزن

السرّ الأوّل: صلاة يسوع في البستان

“… أبذِلُ نفسي لأنالها ثانيةً؛ ما مِن أحدٍ ينتزعُها منّي ولكنّي أبذِلُها برضاي. فلي أن أبذِلَها ولي أن أنالها ثانيةً” (يو10/17-18). ما قاله يسوعُ عن حياته يُقال عن آلامه كلّها. إنّ أوّلَ ما احتملَه في بستان الزيتون هو الحزن. وحُزنُ النفس لا يقلّ شدّةً عن أوجاع الجسَد لأنّه سبّبَ له عرقَ دم. سلاحُ المسيحيّ مثلَّث: الصبر والصلاة والدموع. حتّى ننالَ...
اقرأ المزيد

السرّ الثاني: جلد يسوع على العمود

“أخذ يسوع بيلاطس وجلده” (يو 19/1). “وبعدما جلد يسوع، أسلمه ليُصلب” (مر 15/15). قد ربطوه على عمود الكون، وبرَبطه حَلَّ رُبُط خطايانا. كما ربَطَ يسوعُ نفسَهُ على عمود الأوجاع، أُربُط أنتَ نفسَكَ على عمود حبِّه. ولا تخَفْ من ممارستِك الآلام والإماتات في جسَدِك كلّه، والصوم وضبط الحواسّ. ليكن عمودُ الجَلدِ يا إلهي كخشبة الصليب تذكارًا لما اقترفتُه أنا من الخطايا،...
اقرأ المزيد

السرّ الثالث: تكليل يسوع بإكليل من شوك

“عُومِلَ بقسوة فتواضع، ولم يفتح فاه. كحملٍ سيقَ إلى الذبح، كنعجةٍ صامتةٍ أمامَ الذين يجزُّونها ولم يفتح فاه” (أش 53/7). “كلّلوه بإكليل ضفروه من الشوك، وأخذوا يحيّونه فيقولون: “السلام عليك يا ملك اليهود” (مر 15/17ب-18). المسيح هو ملكُ السلام. والكنيسةُ العروس تدعو يومَ موتِ حبيبها وعذابه وإهانتِه يومَ فرَح، لأنّ يومَ الآلامِ هذا هو يومُ عرسِه، ويومُ العرس هو يومُ...
اقرأ المزيد

السرّ الخامس: موت يسوع على الصليب

في الصليب الخلاص، في الصليب الحياة، في الصليب الحمايةُ من الأعداء. في الصليب فرحُ الروح، في الصليب كمالُ القداسة. لا خلاصَ للنفس ولا رجاءَ في الحياة الأبديّة إلاّ في الصليب. مات يسوع على الصليب من أجلك لكي تحملَ أنت أيضًا صليبَك وتشتهيَ أن تموتَ على الصليب؛ لأنّك إنْ مُتَّ معه سَتحيا أيضًا معه، وإن شاركتَه في العذاب، شاركتَه في المجد....
اقرأ المزيد