صلوات أبونا يعقوب

صلاة الأمّهات

أذكرْ أيّها الربّ أنّك حين إقامتك ظاهرًا على الأرض قد كنتَ تُسرُّ بالأطفال الذين كانت أمّهاتهم يقدّمنهم إليك بثقة وتودّد لتضع عليهم يديك المقدّستين وتباركهم. فكنتَ تلاطفهم وتُظهر لهم أدلّةَ المحبّةِ والتعطّف. وقد أمرتَ يومًا أن: دعوا الأطفال ولا تمنعوهم أن يأتوا إليّ لأنّ لمثل هؤلاء ملكوت السماوات، فهاءنذا أقدّم لك أولادي وأكرّسهم لعزّتك الإلهيّة، فارمقْهم بعين التحنّنِ واحرسهم من كلّ شرٍّ وخطر بالروحِ والجسد، وبارك عليهم واجعلهم ينموا بالحكمة والسنّ والنعمة عند الله والناس. بَغِّض إليهمِ الرذيلة وأَشغِفْ قلوبَهم بحبّ الفضيلة، واجعلهم مجتهدينَ في طلبِ معرفتِكَ، مضطرمينَ بمحبّتك، نشيطين في خدمتك. أعطِهم أن يمحضوا الأمانةَ لبيعتِك الحقيقيّةِ الواحدةِ الجامعةِ الرسوليّةِ التي لا خلاصَ خارجًا عنها، وأن يمثُلوا أوامرَها ويهتدوا بإرشادها إلى السلوكِ في طريق وصاياك الإلهيّة.
وأنتِ يا مريم أمُّ يسوع، كوني أيضًا أمًّا لأولادي، وحامي عنهم وعن سائرِ أعضاءِ عائلتي، آمين.

يا سيّدي يسوع،

خذ لساني: إجعلْه ينطقُ بما تشاء وتُريد، واجعل سكوتي كلامًا معكَ!
خذ أذنيّ: إجعلْهُما تُصغيانِ إلى صوتِ الواجب، وإلى صوتِكَ وحدَكَ يا يسوع!
خذ عينيّ: إجعلْهما تشخَصانِ إلى رؤيتِك في أيِّ مُحيًّا كان، وأيِّ شغلٍ كان!
خذ يديّ ورجليّ: إمنحْهما الرشاقة، وخصِّصْهُما لخدمتِك، ولْتُنفِّذا كلَّ رَغَباتِكَ!
خذ فكري: أَنِرْهُ بنورِكَ الساطع!
خذ قلبي: إجعلْهُ عرشًا لحبِّك وراحتِكَ!

يا ربّ،

لا تَصرِفْ وجهَكَ عنّا في هذا اليومِ المبارك.
وكما فتحتَ عينَي الأعمى، إفتحْ عيونَنا لنرى عِظَمَ محبّتِكَ لنا.
وكما رحمتَ المخلّع فشفيتَه من مرضِهِ غافرًا لهُ خطاياه، إرحمنا.
وكما طهّرتَ الأبرص ونقّيتَه من مرضه، طهِّرْنا من مرضِ الإثم.
وكما أقمتَ من الموتِ ابنةَ الرئيس وصديقَك لعازر أَقمْنا من سَقطةِ الآثام والزلاّت.
وكما بارَكتَ تلاميذَكَ قبلَ صعودِك إلى السماء، باركْنا يا إلهَنا.

أيّها الإلهُ

الجامعُ قلوبَ أولادِك في إرادتِك الوحيدة والمقدَّسة، أَعطِ نفسي هذه الشركةَ المقدّسة، أي أن تُحبَّ ما تأمرُها بهِ، وترغبُ ما تعِدُها به حتّى ولو غرِقَت في بحر الانهماك العالميّ، تتعلّق منذ الآن بالخيرات الحقيقيّة.
يا يسوع، ليتَنا نتبعُ خَطَواتِكَ وخَطواتِ أبينا الساروفي فرنسيس، فنعبُرَ ما بين خيراتِ هذه الحياة، ونحن متجرّدون عنها، ولا نفقد الخيراتِ السماويّة والأبديّة. إمنحنا هذه النعمة… أنت الحيّ والمالك مع أبيكَ وروحكَ القدّوس إلى الأبد آمين.

إشارة الصليب

إشارةُ الصليبِ تعلّمُنا ما هو لازمٌ للخلاصِ، وتمنحُنا القوّةَ للعملِ به، وتحمينا من أعداءِ نفوسِنا:
أنتَ من التراب، وإشارةُ الصليبِ تعلّمُك أنّك من الله، وتخُصّ الله: يا لَلشرف!
أنتَ جاهلٌ، والصليبُ يُرشدُك ويثقّفُك!
أنتَ فقيرٌ، والصليبُ كنزٌ يُغنيك!
أنت جنديٌّ، والصليبُ هو سلاحٌ يقهرُ عدوَّك!
أنتَ مسافرٌ، والصليبُ هو دليلٌ يقودُك إلى النعيم!
يا صليبَ المسيح إحمنا؛ يا صليبَ المسيح ناضِل عنّا؛ يا صليبَ المسيح خلّصنا. آمين.