اليوم التاسع

يا يسوع الحيّ، يا مثالَنا الأعلى، أنت قلتَ: “طوبى لكم إذا عيّروكم واضطهدوكم وافتروا عليكم كلّ سوءٍ من أجلي، إفرحوا وابتهجوا لأنّ أجركم عظيم في السماوات”، نسألك بشفاعة الطوباويّ أبونا يعقوب، الذي أسلم حياته بين يدَيكَ بثقة وفرح، لإيمانه بأنّه “لا بدّ من الصليب لمن يُريد السماء”، إمنحنا النعمة … فنرفع المجد والشكر إليكَ وإلى أبيكَ وروحك القدّوس، الآن وإلى الأبد. آمين.

الأبانا والسلام والمجد